الاتحاد المصرى لحقوق الانسان( الايرو)

منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان الايرو ترحب بالسادة الزوار وتتمنى انضمامهم واستمتاعهم بمنتدى الاتحاد المصرى لحقوق الانسان
والاستمتاع بمشاهده قناه الايرو التليفزيونيه
ونتمنى ان تنال خدماتنا اعجابكم
رجاء التسجيل حتى تستمتعو بكل محتويات المنتدى
الاتحاد المصرى لحقوق الانسان( الايرو)

منظمة غير حكومية رسمية تعمل فى مجال حقوق الانسان طبقا لميثاق الامم المتحدة والاعلان العالمى لحقوق الانسان والفيدرالية الدولية فى جنيف وباريس وطبقا للدستور والقوانين المصرية وهى عضو فى منظمات

جبرائيل : يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد الداعية الاسلامى وجدى غنيم لاهانته وسبه للبابا شنودة بعد وفاته واذا كان ذلك وما زالت الدموع فى عيون كل مصرى نجد من يخرج علينا ويصف قداسة البابا ..... " بأن مصر قد استراحت من رأس الكفر والعبد الفاجر والهالك والمجرم المعلون وعدو الاسلام ينتقم منه رب العباد والذى ولع مصر واننا نفرح لهلاكه لعنه الله عليه ولعنه الناس عليه – غار فى ستين داهية " هذا كلام الداعية الاسلامى وجدى غنيم الذى بثه عبر مواقع الانترنت بصوته وقال اننى وجدى غنيم وهذا الكلام صادر منى وبصوتى بتاريخ الاحد 18/3/2012 . السيد المستشار / النائب العام ان ما ذكره وما جاء على لسانه وبصوته الداعية الاسلامى وجدى غنيم انما يشكل جرائم السب والقذف وازدراء الاديان وتقويض الوحدة الوطنية وتعريض الامن والسلم الوطنى للخطر والتحريض على الفتن الطائفية واشاعة اخبار كاذبة ومضللة . سيدى المستشار / النائب العام ان من يهين الاسلام والمسلمين نقف امامه بالمرصاد نحن كأقباط قبل المسلمين وتقدمه النيابة العامة لمحاكمة سريعة وعادلة تنتهى بسجنه مثلما حدث فى قضيتى مكارم دياب فى ابنوب وايمن يوسف منصور فى الازبكية .
أصدرت الأحد محكمة أمن الدولة بقنا حكمًا بإعدام محمد أحمد حسين الشهير بالكموني،وذلك بتهمة القتل العمد لستة أقباط وضابط شرطة مسلم ليلة عيد الميلاد من العام الماضي

المواضيع الأخيرة

» بيان المؤتمر الدولى الاول لدعم مصر ضد الارهاب
الخميس أكتوبر 23, 2014 4:54 pm من طرف أ/عزت ابراهيم

» تجمع القاهرة الدولى لدعم مصر ضد الارهاب
السبت أكتوبر 18, 2014 6:13 pm من طرف أ/عزت ابراهيم

» جماعه الاخوان الارهابيه تعتدى على مؤيدو السيسى فى نيورك
الخميس سبتمبر 25, 2014 4:35 pm من طرف أ/عزت ابراهيم

» جبرائيل : ووفد الاتحاد المصرى لحقوق الانسان يلتقون وزير التربيه والتعليم
الإثنين سبتمبر 15, 2014 5:13 pm من طرف أ/عزت ابراهيم

» اقباط عبدة مشتاق
الثلاثاء يناير 22, 2013 4:59 pm من طرف أ/عزت ابراهيم

»  جبرائيل فى تصريحات هامة لوكالة اونا الاخبارية
الأحد ديسمبر 30, 2012 2:46 pm من طرف أ/عزت ابراهيم

» بيان المؤتمر الصحفى للاتحاد المصرى لحقوق الانسان
الأحد ديسمبر 30, 2012 2:42 pm من طرف أ/عزت ابراهيم

» فى بيان عاجل جبرائيل يطالب قيادة الكنيسة بسحب مرشحيها لمجلس الشورة
الجمعة ديسمبر 21, 2012 3:30 am من طرف أ/عزت ابراهيم

» نجيب جبرائيل ومؤتمر شركاء فى الوطن
الخميس ديسمبر 20, 2012 2:26 pm من طرف أ/عزت ابراهيم

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    ردا على عمود الاهرام البابا شنودة عاشق ومعشوق مصر والمصريين بالاه

    شاطر
    avatar
    أ/عزت ابراهيم
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 238
    العمر : 43
    تقيم : 721
    شكرا للمشاركة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/12/2008

    ردا على عمود الاهرام البابا شنودة عاشق ومعشوق مصر والمصريين بالاه

    مُساهمة من طرف أ/عزت ابراهيم في الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 1:26 pm


    ردا على عمود الاهرام

    البابا شنودة عاشق ومعشوق مصر والمصريين

    بقلم : د. نجيب جبرائيل
    رئيس منظمة الاتحاد المصى لحقوق الانسان
    لم اكن اتصور ان ما جاء بعمود الاهرام صبيحة يوم الاثنين 6/12/2010 تحت عنوان " اقباط 2010 " هو صادر على صفحات الاهرام والتى نعتز به جميعا وعلى الاخص حرص ملايين الاقباط فى الداخل والخارج على اقتنائها يوميا كما لو كانت استكمالا لقوت الشعب المصرى ولم اكن اتصور ايضا ان يوصف البابا شنودة على لسان احد محرريها بانه الداعى الى الفتنة الطائفية والاستقواء بالخارج وان تلك المصطلحات كما وصفها صحفى الاهرام عبد الناصر سلامة لم تكن معروفة فى مصر الا منذ ان اعتلى البابا شنودة عرش الكنيسة المرقسية عام 1971 وهذا ما جاء على لسان صحفى الاهرام . ولكن لا اريد الاطالة على القارئ واننى ألخص ما جاء على لسان هذا الصحفى الذى ينتمى الى اسرة الاهرام بوصفه بالاتى :
    - اولا : ما نسبه الكاتب للبابا شنودة :-
    1- انه صاحب مصطلحات الطائفية والفتن الطائفية .
    2- صاحب فكرة الاستقواء بالخارج .
    3- صاحب فكرة ضرورة المساواة العددية للاقباط بالمسلمين من سنة 1971 الى عام 2000
    4- هو الذى دعا " البابا " الى طرد المسلمين ووصفهم بالغزاه .
    5- اشياء اخرى دعى اليها البابا اكثر غرابة يربأ الكاتب بنفسه على حد تعبيره عن ذكرها .
    وبطبيعة الحال سوف تكون اشد ضراوة وقسوة مما سمح الكاتب لنفسه بذكرها .

    - ثانيا : ما نسبه الكاتب الاهرامى للكنيسة ورجال الدين المسيحى :-
    1- انه يرجح صحة فكرة وجود اسلحة بالكنائس ويطرح العديد من الاسئلة حول هذا الموضوع بانه حسب قوله انه قد تم ضبط العديد من زجاجات الملوتوف فى احداث التجمهور فى كنيسة العمرانية .
    2- ان الكنيسة فى العمرانية ورجال الدين قد قاموا بأعداد مسبق لهذا التجمهور وقاموا بنقل الالاف الى موقع الحدث بسيارات خصصت لذلك واحضرت الغلبية من خارج القاهرة واستشهد الصحفى بذلك بان الشابين اللذان قتلى فى تلك الاحداث كانوا بقرية من سوهاج .
    3- وصف ما حدث فى احداث العمرانية بانه جاء نتيجة طبيعية لدلع الدولة وطبطبتها على الاقباط ومدادية الاقباط " كما لو كان الاقباط اطفال .
    وقبل ان احلل واستطرد ما جاء بهذا العمود الذى نسب الاهرام ما جاء به الى الكنيسة والبابا اتسأل سؤلا واحدا فقط :
    " اذا كان قداسة البابا شنودة الثالث بهذه الاوصاف وتلك النعوت التى لا يختلف احدا عليها من كبار رجال القانون فى توصيفها بان هذا الرجل اى " البابا " ان صح ما قالته الاهرام فهو يعد مرتكبا لجناية للخيانة العظمى ضد بلاده مصر ويكفيه حسبما جاء بالمقال انه صاحب فكرة الاستقواء بالخارج كما ان موضوعات الفتنة الطائفية حسب تعبير الكاتب لم تعرفها مصر الا بعد ارتقاء البابا شنودة عرش الكنيسة القبطية عام 1971 "
    والسؤال و بكل بساطة وبصفة خاصة للاستاذ الفاضل رئيس تحرير الاهرام / اسامة سرايا
    - اذن لما ذا تقبلون وتنشرون مقال البابا الاسبوعى بجريدة الاهرام ؟ والاجابة المنطقية : انكم شركاء معه فيما وصف وما نعت به البابا
    ثم بعد ذلك وقبل ان اتكلم عن قداسة البابا واعتقد ان فقهاء وعلماء ومفكرى مصر من المسلمين وبصفة خاصة رئيس تحرير الاهرام الاستاذ / اسامة سرايا يمكن ان يتكلموا ويتحدثوا ويصفوا وطنية قداسة البابا وحبه وعشقه لمصر والمصريين واهتمامة بالقضايا العربية اكثر من اى مفكر وعالم قبطى على وجهة البسيطة .
    ومن ناحية ثانية : اسمح لنفسى كرجل قانون ان اكيف ما اكاله كاتب المقال فى حق البابا بالاتى :-
    1- انه بوصفه " اى البابا " يدعو الى الطائفية والفتن الطائفية فهذا مؤثم قانونا بنص المادة 98 مكرر عقوبات وعقوبة هذه الجريمة من ستة اشهر الى ثلاثة سنوات.
    2- وصفه بانه صاحب فكرة الاستقواء بالخارج اى المساس بسيادة مصر وانكاره هيبة الدولة المصرية فتشكل هذه الجريمة فى القانون المصرى جناية الخيانة العظمى ولا اذكر عقوبتها فهى معروفة لابسط الناس خبرة وثقافة فى القانون .
    3- والطامة الكبرى انه نسب الى البابا شنودة انه عام 1973 دعا الى طرد الغزاة المسلمين من مصر وانه وصف الاخوة واشقاء الوطن من المسلمين بانهم غزاه ويجب طردهم وهى كبرى الجرائم .
    4- وصف الكنيسة بانه ينبغى الا يترك ما قيل عنها بانها تخزن اسلحة وينبغى ان يؤخذ ذلك على مأخذ الجد ويجب دراسة وطرح ما " زعمه الدكتور العوا " منذ شهرين من ان الكنيسة تحوى اسلحة وذخائر .
    5- ثم نسب الى الكنيسة ورجال الدين المسيحى تهمة التحريض ضد الدولة وتجميع الشباب القبطى من الصعيد للتجمهر وتخريب واتلاف المال العام والخاص وهذه جرائم توصف فى القانون بالجنايات لان عقوبة اتلاف المال العام هى الاشغال الشاقة .
    6- وأخيرا ..حرض الدولة على الاقباط بمقولته ان ما حدث منهم وخاصة احداث العمرانية كانت نتيجة طبيعية لدلع الدولة لهم وطبطبتها عليهم .
    وايضا وبعد ان استطردنا المقال وتوصيفة القانونى والعقوبات الجنائية التى يمكن ان تطال البابا شنودة ورجال الدين المسيحى ان صح بما جاء بمقال الاهرام .
    ننتقل الى تحليل اخر عن شخصية البابا والذى كما قلت يحبه بل يعشقه مسلمو مصر قبل اقباطها ويكفينا بان مصر تردد جميعها بأقباطها ومسلميها عبارة البابا المؤثورة " ان مصر ليست وطنا نعيش فيه .. بل هى وطن يعيش فينا " .

    - وليسمح لى السيد الفاضل اسمامة سرايا رئيس تحرير الاهرام ان اذكر بعض من كثير عن مواقف البابا تعلمه مصر بل الوطن العربى قصدت الا ادلل بل لاذكر فقط :-
    1- ان البابا شنودة الا تكفى قوميته ووطنيته ومناصرته ليس فى قضايا مصر فحسب وانما القضية الفلسطينية فهو صاحب القرار الشهير بحظر سفر الاقباط الى القدس ايمانا بان ذهابهم الى القدس هو لون من الوان التطبيع مع اسرائيل والتى ما زالت تحتل القدس .

    2-الا يعتبر البابا صماما للامان فى كافة القضايا التى تحيط وتحاك ضد ابناء هذا الوطن وتحاول الوقيعة بينهم انظر كيف كان موقفه وهو على سرير العلاج فى امريكا بحكمة بالغة اوصل احداث دير ابو فانا الى بر الامان وبهدوء بالغ دون اى اثارة عالج مذبحة نجع حمادى مطابا بتفعيل القانون ,
    3- وكم كانت لحكمته ابلغ الاثر فى تهدئة النفوس وعدم تصعيدها فى احداث العمرانية الاخيرة .
    4- أليس هو البابا الذى رفض وما زال يرفض استقبال اى مسئول اسرائيلى كما رفض مرار استقبال لجنة الحريات الامريكية رغم انه قد استقبلها الكثير من المسئولين ورجال المجتمع المدنى .؟
    5- أليس هو البابا الذى تربطه وفضيلة شيخ الازهر ووزير الاوقاف روابط ووشائج المودة والمحبة والحوار المشترك .
    6- أليس هو البابا الذى يحرص فى كل رحلة الى الخارج لامريكا او استراليا او اوروبا ان يزور ويجتمع بسفراء مصر وقناصلها فى الخارج .
    7- أليس هو البابا الذى يحرص الاهرام على استقبال مقالا اسبوعيا له
    8- أليس هو البابا الذى يحرص امراء دول الخليج على الترحاب به ولا يتأخرون عن فتح كنائس للاقباط حتى باتوا يلقبونه بمواقفه ومناصرته للقضايا العربية " بانه بطريرك العرب " .

    - اذن لماذا يصنفه الاهرام ويصفه بأنه يستقوى بالخارج ويثير الفتن الطائفية ويصف المسلمين بالغزاه الذين يجب تطردهم .
    - اما عن الكنيسة ورجالها وكما قال كاتب الاهرام عنه بان الدولة تدللهم وتطبطب عليهم فحدث ولا حرج .

    • فاذا كان هذا هو حال الكنيسة فلما كان لالاف للمسلمين قبل الاقباط مطالبن بادراج قانون بناء العبادة الموحد منعا وتفاديا للاحتقانات .
    • وما كان للاقباط فى احتياج الى قرار من المحافظ لمجرد ترميم
    • دورة مياة وما كان للاقباط فى حاجة الى استصدار قانون للاحوالهم الشخصية .
    • وما كان الاقباط فى حاجة الى مطالبة بادراج الحقبة القبطية والتاريخ القبطى فى المناهج التعليمية والتى عمرها يربو عن الفى سنة وما زالت تدرس فى وريقات بسيطة فى مناهج التاريخ .
    • واذا كانوا مدللين حسب قول الكاتب ما كانت تسب عقائدهم ويتهم انجيلهم بالتحريف ويهمشون فى قطاعات كثيرة حساسة فى الدولة وما كان مصيرهم فى البرلمان القديم او الجديد نصف فى المائة .
    • واذا كانوا مدللين وان الحكومة تطبطب عليهم ما كانوا فى حاجة الى رفع المئات من القضايا بغية تحقيق المواطنة وعلى الاخص حقهم فى حرية الاعتقاد " قضايا العائدين الى المسيحية "
    • واذا كانوا مدللين فلماذ تخلو اكثر من 25 جامعة حكومية وتابعة للدولة من اى رئيس قبطى .
    والغريب فى هذا المقال " مقال الاهرام "انه معنون بعنوان " اقباط 2010 " فاى استهانة للاقباط حتى يوصفوا كما لو كان الاقباط هم مجرد موديل لسيارة تعرض قبل ان تبدأ قدوم عام 2011 او فستان للسهرة قبل انتقضى موديل 2010 .

    - اننى ادعو اخوتى واشقائى المسلمين الحكم على ما كتبته جريدة الاهرام على لسان احد صحفييها قبل ان نحكم عليه نحن واقول لرئيس تحرير الاهرام ان الخاسر الاعظم فى هذه القضية ليسوا الاقباط وانما ربما يكون الاهرام الذى فقد مصداقيته بهذا المقال الذى افتقر صاحبه اى ثمة دليل .
    - اخيرا : اذكر استاذنا الجليل اسامةسرايا حينما كان معنا عبر الهاتف وكنت انا فى بيروت بلبنان امس فى برنامج " مثير للجدل " على قناة ابو ظبى الفضائية عن مستقبل الاحزاب فى الوطن العربى و كنت اعاتبه غاضبا على ما جاء بعمود الاهرام فطلب منى ردا على هذا المقال وانه عملا بحق الرد فاننى ابعث اليه بهذا الرد املن نشره فى اسرع وقت .
    القاهرة فى 7/12/2010
    د. نجيب جبرائيل
    رئيس منظمة الاتحاد المصرى

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 25, 2017 10:45 am